عاجل : إلغاء الامتحانات التحريرية لسنوات النقل بالجامعات .

0
331
عاجل : إلغاء الامتحانات التحريرية لسنوات النقل بالجامعات .

قرارات “الأعلى للجامعات” :

أعلن المجلس الأعلى للجامعات، برئاسة الدكتور خالد عبد الغفار، إلغاء إجراء الامتحانات التحريرية والشفوية التي كان من المزمع عقدها ففي الفصل الدراسي الثاني للعام الجامعي 2019/2020 . تستبعد الدرجات التي كانت مقررة لها من المجموع الكلي للدرجات في كل السنوات الدراسية (المجموع التراكمي)، ويستبدل بتلك الامتحانات بناء على قرار من مجلس الجامعة أحد البديلين الآتيين: البحث أو الاختبار الإلكتروني .

 

بديل الامتحانات :

والبديل الأول : هو إعداد الطلاب لرسائل بحثية مقبولة (مقالة بحثية ، أو مشروع بحثي ، أو بحث مرجعي) في المقررات التي كانت تدرس في هذا الفصل ويكون لكل جامعة وضع المعايير والضوابط والشروط والقواعد اللازمة لتقييم وإجازة تلك الرسائل وفقا لطبيعة الدراسة المقررة لكل كلية أو برنامج دراسي على حدا (مع التأكيد على التزام الجامعات بمراجعة الرسائل المقدمة من الطلاب بدقة وعدم قبول أي رسائل مقدمة منهم إذا ثبت اقتباسها أو نقلها من رسائل أخرى كليا أو جزئيا أو إنها تعد مجرد نقلاً لما ورد بأحد المقالات أو الرسائل أو المراجع العلمية) .
 
والبديل الثاني : عقد اختبارات إلكترونية للمقررات التي كانت تدرس فى هذا الفصل بالنسبة للكليات أو البرامج الدراسية الملتحق بها أعداد محدودة من الطلاب ويتوافر لديها البنية التحتية والإمكانيات التكنولوجية التي تمكنها من إجراء الاختبارات إلكترونيا لجميع الطلاب شريطة التأكد من توافر وسيلة تواصل الكترونية لدي الطلاب . وفى أى من البديلين المتقدمين لا ترصد درجات للطلاب (وإنما يعد الطالب ناجحا أو راسبا فقط) .

 

حال عدم قبول الرسالة :

وفي حال عدم قبول الرسالة البحثية ( المقالة البحثية، أو المشروع بحثى، أو بحث مرجعي) التي أعدها الطالب في مقرر أو أكثر أو حال عدم إجتيازه  للإختبار الإلكتروني، تتولى الجامعات وضع القواعد المنظمة لذلك  شريطة منحه فرصة أخرى بذات الوسيلة سواء بإعادة التقدم برسالة أخرى أو إعادة  إجراء الاختبار الكترونيا بحسب الأحوال وإذا لم تقبل الرسالة المقدمة منه للمرة الثانية أو لم يجتز الإختبار الالكتروني للمرة الثانية يعتبر الطالب راسبا في تلك المادة وتطبق عليه اللوائح والقواعد المنظمة  لمعالجة أوضاع الطلاب الراسبين .

 

الفرقة الدراسية النهائية بجميع الكليات :

تؤجل الامتحانات التي كان مقرر عقدها في نهاية الفصل الدراسي الثاني لاجتياز مقررات هذا الفصل لحين انتهاء فترة تعليق الدراسة ، ويعهد للجامعات وضع الجداول والضوابط مع مراعاة منح الطلاب فترة زمنية ملائمة قبل إجراء الاختبارات .

 

بالنسبة لطلاب الدراسات العليا :

يترك لكل جامعة تحديد موعد انعقاد الامتحانات المقررة للحصول على تلك الدرجات وفقاً لما تراه بعد انتهاء فترة تعليق الدراسة على ألا تحتسب مدة تعطيل الدراسة ضمن مدة الدراسة اللازمة للحصول على الدرجة العلمية . تشكل لجنة من المجلس الأعلى للجامعات تتولى متابعة تنفيذ قرارات المجلس الأعلى للجامعات المتقدم ذكرها وتلقى أي استفسارات من الجامعات تتعلق بتطبيقها وفحص أي حالات خاصة يسفر عنها تطبيق تلك القرارات .

اترك رد