عبير صبري تسب إحدى متابعيها ” “يا حيوانة يا سليلة البهايم” .

0
182
عبير صبري تسب إحدى متابعيها
لجأت الفنانة عبير صبري للرد بعنف على تعليق يسخر على شكلها في صورة قامت بنشرها مؤخرًا على حسابها على إنستجرام ، حيث فوجئت بإحدى المتابعات لها تكتب تعليقاً على صورة عبير وهي تأكل التوت في العاصمة البريطانية لندن , وقالت المتابعة :”شفايف حمار دي , مش شفايف بني آدم “. وجاء رد الفنانة عبير صبري عنيفاً حيث كتبت تخاطب المتابعة : ” يا حيوانة يا سليلة البهايم يا اللي عاملة اكونت فيك عشان تشتمي اللي غيرانة منها… يا معوقة يا غيورة يا مسكينة ” .

 

وقد أثار هذا التعليق جدلاً كبيراً على غالبية مواقع التواصل الاجتماعي , والسوشيال ميديا , البعض إعترض على طريقة عبير صبري في الرد , وأكد انه ليس جيدا أن تنزل فنانة على مستوى هذا الرد , بينما تضامن معها البعض الآخر . يذكر ان هذة  ليست هي المرة الأولى التي تشن عبير هجوماً حاداً على أحد المتابعين لصفحتها  ، فقد سبق أن شنت هجوماً على شخص اتهمها بالزواج من أجل الحصول على المال ,  ولكنها هاجمته وكتبت له : ” لما تتكلم عن جوزي تتكلم باحترام “.
عبير صبري فنانة مصرية، ولدت في 26 أبريل عام 1971 بالقاهرة ، حصلت على شهادة البكالوريوس من  كلية التجارة بجامعة عين شمس ، تزوجت ثم إنفصلت عن زوجها بعد زواج دام 4 سنوات دون أن تنجب منه .

 

ومن المعروف أنها بـدأت مشـوارهـا الفني مبكرا , حيث عملت مـذيـعـة برامج تليفزيونية , وكانت تقدم برنامج بعنوان “ السينما والصيف ” لأحدى الفضائيـات ، بعدها اتجهت إلى التمثـيل وقدمت أول أدوارها التمثيلية في فيلم “الناجون من النار” عام 1994 من إخراج “على عبد الخالق”. واستطاعت الفنانة “عبير صبري” أن تثبت انها تمتلك موهبة فنية حقيقية مما ساعدها على الظهور كثيرا في العديد من الأدوار المتنوعة , حيث قدمت دور الفتاه الرومانسية وفتاة الليل والفتاة الشريرة ، إضافة إلى العديد من الأدوار الجريئة .

 

ومن أبرز أعمالها السينمائية : “عتبة الستات” , و”بطل” , و”الكافير” , و”أبناء الشيطان” , و”شجيع السيما” , و”بهاريز” , و”أتفرج ياسلام” , و”اختفاء جعفر المصري” , و”فلاح في الكونجرس”, و”عصافير النيل” . قدمت عبير صبري عددا من الأدوار التلفزيونية المتميزة التي حرص الكثيرون على مشاهدتها ومتابعتها ومنها “الفرار من الحب” , و”أصعب قرار” , و”قيود من نار” , و”دموع القمر” , و”مسك الليل”, و”الهاربة”. وقدمت عملا مسرحيا واحدا بعنوان “حودة كرامة” عام 2002 .

 

قررت عبير صبري التوقف عن التمثيل والاعتزال وارتداء الحجاب عام 2002 ، وقدمت بعدها عددا من البرامج الدينية على القنوات الفضائية ، ثم تراجعت عن قرارها وعادت للتمثيل مرة أخرى عام 2007 , بعد خلعها للحجاب . إنتقد الكثيرون تصرفها وبخاصة عودتها لأداء الأدوار الجريئة التي كانت تقدمها من قبل , وهذا آثار  بشأنها كثيرا من الجدل .

اترك رد