عسر الهضم : الأعراض والأسباب والعلاج .

0
91
عسر الهضم : الأعراض والأسباب والعلاج .
عسر الهضم او التخمة هو الاضطراب الوظيفي في الجهاز الهضمي والذي لايرتبط بأي مرض عضوي , وقد يكون السبب في ظهور هذه المتلازمة من الأعراض الهضمية غير الطبيعية هو اضطراب في الوظيفة الحركية للأجزاء العلوية من القناة الهضمية , والتي قد تظهر على شكل تباطؤ في عملية تفريغ او طرد الطعام من المعدة الى الأمعاء .

 

وقد يحدث بشكل مرحلي او بشكل مزمن بدون إرتباطه بأي مرض عضوي , لهذا فمن المهم في مراحل التشخيص الأولى هو فصل المريض العضوي عن المريض الوظيفي . في غالبية حالات عسر الهضم الوظيفي يكون المريض في سن الشـباب ( اقل من 45 سنة من العمر ) ، وبالرغم من أنه يصيب الجنسين إلا ان نسبته أعلى عند النساء . ويشكل عسر الهضم غير العضوي الوظيفي نسبة عالية من مجموع حالات المرضى الذين يراجعون عيادة الطب العام أو عيادات الجهاز الهضمي .

 

أعراض عسر الهضم ( التخمة ) :

1.آلام في المنطقة العليا من البطن: هذا الألم قد يستمر لساعات أو ليوم كامل من الصباح حتى المساء , دون ان يتأثر بتناول الطعام او التبرز او تناول أدوية مضادات الحموضة ، وفي الحالات المزمنة ومع استمرار الألم لاتوجد نوبات موقوتة منظمة ، وأحيانا تقل هذه الآلام خلال الأجازات وفترات السفر وفي حالات الراحة النفسية .
وأحيانا ينتشر الألم في كل أجزاء البطن ، ونادراً ما يوقظ المريض من نومه ، ولا يخف الألم او يزول اذا حدث تقيؤ , وعندها لا يستطيع المريض تناول الأكل من جديد إلا بعد مرور ساعات , بعكس مريض القرحة الذي تخف حدة الألم عند التقيؤ ويمكنه تناول الطعام مرة أخرى مباشرة بعد انتهاء التقيؤ .

 

2. شعور بامتلاء المعدة بشكل مبكر بعد تناول القليل من الطعام .
3. شعور بوجود غازات داخل البطن وانتفاخ : و هذا الانتفاخ يكون عادة في القسم العلوي من البطن وقد يدفع المريض الى حل الحـزام ، و أحيانا قد يقوم المريض بجشاءات للاستراحة من الثقـل والغـازات . إن ظهور هذه الاعراض في فترة الصباح يعتبر مميز لهذا المرض مع ان الألم والغثيان قد يحدث أثناء المشي .
4. قد يصاحبه أحيانا أعراض هضمية لها علاقة مع القناة الهضمية السفلية مثل الإسهال أو الإمساك , قد يصنف المريض هذه الحالة على أنها القولون العصبي .

 

التشخيـص :

تشخيص التخمة يكون سريري غالباً ولكننا قد نلجأ الى الأشعة او للتنظير الهضمي العلوي والسفلي وقد نحتاج الى إجراء تحاليل مخبرية للتأكد من عدم وجود مرض عضوي واضح سببا لتلك الاعراض وإبعاد مخاوف المريض من علة غير موجودة . وعند فحص المريض سريرياً نجده بحالة جيدة متعارضة مع شدة الأعراض إضافة الى انه لا يوجد نقص في الوزن وأحيانا يبـدو المريـض مكتئباً، سارح الفكر.
والبعض منهم قد يتحدث عن قلقه للأوضاع الاقتصادية او السياسة او من أوضاع عائلاتهم ، اما المتقدمون في السن فقد يكون تخوفهم هو حدوث سرطـان . وأحيانا عند فحص المريض سريرياً قد نجد آلاماً شديدة في البطن والتي قد تَخِف او تـزول اذا حاولنا جـس المريـض وهو يلهـو بالجواب على أسئلة عامة يوجهها الطبيـب لـه خـلال فحصـه .

 

هل من علاج؟

أولاً وأخيـراً يجب إستشـارة الطبيب لانه المـؤهل لتشخيص الحالة المرضية واختيار العلاج المنـاسب وهو المؤهل لدراسة المرض بشكل جيد لاستثنـاء الأمراض العضوية التي قد تكون السب، وعندما يتأكد ان السبب وظيفي حركي وليس عضوي سوف يقوم ذلك الطبيب المعالج بإعطاء بعض النصائح منها :
1- تغيير نمط الحياة وذلك بالاسترخاء او التخلص من حالات التوتر العصبي والإرهاق الجسدي والنفسي حيث تبين وبشكل واضح ان الانفعالات النفسية لها تأثير سلبي في هذه الحالة المرضية .

 

2- الحمية الغذائية: فالنظام الغذائي يجب ان يكون على شكل وجبات قليلة ومتكررة مع الابتعاد عن الطعام الذي يسبب الشعور بالأعراض كالمواد الحارة والأطعمة المدخنة والقهوة والشاي والموالح والتوابل والكحول ، وبشكل عام الابتعاد عن كل شيء يشعر المريض انه يسبب الأعراض المذكورة . ومن الجدير بالذكر انه يجب محاولة التوقف عن التدخين والإبتعاد عن تناول الأدوية التي لها تأثير سلبي على الغشاء المخاطي للمعدة.
3- هناك بعض العقاقير الطبية التي نستعملها لعلاج عسر الهضـم حيث تساعد على تحسين الوظيفة الحركية للقناة الهضمية , وبالتالي تزيد من القدرة على منع الطعام من البقاء لفترة طويلة في الأجزاء العلوية من القناة الهضمية ، وهناك عقاقير أخرى قد تستعمل حسب الأعراض الموجودة . ودائماً وأبدا يجب التأكد من عدم وجود أي مرض عضوي هام كسبب لهذه الاعراض .

اترك رد