على مسؤلية ” ناسا ” : اقتراب كوكب عملاق من الارض .

0
398
على مسؤلية

*كارثة كونية متوقعة* :

لا ادري من اين ابداء لان الموضوع طويل ويحتاج الى الكثير من الشرح لكنى سوف احاول الاختصار قدر الامكان
وسوف ابداء أولا من *اخبار العلم الحديث ووكالات الفضاء*.
في الاسبوع الماضي وعلى قنوات الاخبار ورد خبر منقول من وكاله الفضاء ناسا عن اقتراب نجم له ذنب او مذنب مضيئ يقترب الى الارض .

 

وقد كان يتوقع علماء الفلك منذ عدة اعوام وقوع كارثه كونيه بعام 2020 او 2021 بسبب اقتراب كوكب عملاق من الارض ومروره بجانبها مما سيحدث اضرار كبيره قد تغير معالم الارض واقطابها بسبب قوة جاذبية ذلك الكوكب العملاق .
*وهناك احاديث* تتناقل الينا منذ الاف السنين من جيل الى جيل حتى وصلت الينا بعدة طرق والفاظ واسناد بشكل متواتر ولكنها ضعفت، هذه الاحاديث معظمها عن ال بيت رسول الله في علوم اخر الزمان، تتحدث عن وقوع صيحة فى رمضان وذكرت ايضا بصيغه رجفه في رمضان .

 

وقوع صيحه في رمضان :

ويرى الكثير من العلماء ان هذه الاحاديث فيها ضعف لسببين هما *المتن.. والسند.. وقولهم عنه غريب*
لكنى اقول ان الغريب هو تواتر هذه الاحاديث في عدة روايات فاذا كانت غريبه المتن فلا يعنى انها غير صحيحه المعنى.. بل ان هناك الكثير من الاحاديث الضعيفة قد تحققت بالفعل .

 

سوف اقوم بشرح مفهوم الاحاديث بشكل مختصر حتى لا اطيل عليكم ويمكنكم البحث عن هذه الاحاديث لاحقا في المتصفح للتاكد من ذلك بعنوان *احاديث الصيحه في رمضان* .
يشرح الرسول الكريم صلوات الله عليه للصحابه عن وقوع صيحه في رمضان تقعد القائم وتوقظ النائم مفزعه مخيفه فسأله الصحابه عن معنى الصيحه.. فقال لهم ( الهده )، فسالوه عن وقت وقوعها.. فاجابهم انها في النصف من رمضان فى يوم جمعه، فسالوه صلوات الله عليه عن ماذا يفعل من سمع الصوت؟

 

التوجيهات النبويه :

اذا صليتم الفجر يوم الجمعه في النصف من رمضان ادخلوا بيوتكم وسدوا كواكم (اى نوافذكم او اي فتحات في المنزل) ودثروا انفسكم بما ثقل من الاغطية فاذا سمعتم الصوت فخروا لله ساجدين وقولوا سبحان القدوس.. سبحان القدوس فمن يفعل ذلك سوف ينجوا.
*وبالنسبه للقران الكريم* فان هناك سوره تتحدث عن وقوع أمر عظيم هي سوره النجم
قال تعالى في أول سوره النجم ( والنجم اذا هوى )
وقال تعالى فى آخر اية فى سوره النجم ( فأسجدوا لله واعبدوا ) .

 

وللربط بين الاحاديث والقران تفكرو في بدايه الحديث: ( اذا كانت صيحه في رمضان )
ونهايه الحديث ( فخروا لله ساجدين وقولوا سبحان القدوس.. سبحان القدوس )
والغريب في الامر ان 15 رمضان في هذا العام 1441 الموافق 8 مايوا 2020 سوف يكون يوم جمعه وهو نفس الوقت الذي ذكر في بعض احاديث السلف الصالح
وتفكرو انه في هذا العام توقع علماء الفلك ان حدث كونى قد يحدث في 2020 او 2021 بالكثير.
والان قبل اسبوع فقط اعلنت وكاله ناسه عن اقتراب كويكب للارض وسوف نراه بالعين المجرده فى اواخر شهر ابريل القادم، اي في بدايه شهر رمضان .

 

ملاحظة :

مع ملاحظه ان وكالة ناسا تحاول تطمين الناس انه لن يكون هناك أي خطر من هذا الكويكب وهو ما جرة عليه العادة من الحكومات لتطمين الشعوب،
وهذا مثل ما جرى مع انتشار فيروس كورونا عندما خرج الرئيس الامريكى وصرح بان الفيروس سوف ينتهى فى نهايه شهر مارس ولكن الذي حصل عكس ذلك.
اما عنى انا فانا اتوقع ان عام 2020 لن يتوقف على ذلك فقط، قد يكون هذا المعنى بالاحاديث هو تنبأ عن انفجار قنبله ذريه مثلا.
*السؤال الذي يطرح نفسه الان* هو
ما هي العلاقه وما هو التوافق بين القران والسنه، وبين كلام العلم الحديث وعلماء الفلك بوكاله ناسا وغيرها؟
الاجابه هى: *إن الله أمرنا بأن نرتقب كما أن العلماء من غير المسلمين مرتقبون*.. قال تعالى : فارتقب فانهم مرتقبون.
*لذلك احبتى كونوا على حذر.. ولا تأخذوا الامر باستخفاف*

 

قال تعالى في نفس سوره النجم ( افمن هذا الحديث تعجبون.. وتضحكون ولا تبكون.. وانتم سمدون.. فاسجدوا لله واعبدوا).
فما علينا إلا أن نرجع ونتوب ونستغفر ونتوخا الحذر ونتبع التعليمات النبويه في هذا اليوم.
*ما الذي يجب علينا فعله* في اول رمضان وخاصه جمعه النصف من رمضان وهو الوقت الذي ذكرته الاحاديث المتواتره لحدوث الهده: وهي وقت ارتطام ذنب النجم بالغلاف الجوي للارض (أو ما سمي بالكوكب في بعض الأحاديث المتواتره عن ال بيت رسول الله)
١_ نبتعد عن المباني السكنيه العملاقه والمدن *والمناطق الساحليه* خاصه سواحل شمال افريقيا كامله وسواحل شرق اسيا واوربا والامريكتين،
وسواحل اسطنبول.. لانه متوقع حدوث تصدع بالارض واثاره زلازل وتوسونامي ضخم يغرق هذه المناطق، كما حدث بشرق اسيا.. وبراكين خاصه بايطاليا وجنوب امريكا واستراليا .

 

مزيد من الإحتياطات :

٢_ إدخار طعام سنه اذا امكن.
٣_ اقفال الشبابيك والابواب وكل فتحات المكيفات.. ولبس ملابس ثقيله ساتره خاصه بمنتصف رمضان فجر الجمعه.
٤_ عند سماع هده أو صيحه أو صوت قوي.. نخر لله ساجدين نكرر ونقول: سبوح قدوس رب السماوات والأرض.
*لا اقصد بهذا المنشور التخويف او افزاع الناس بل اقصد التحذير* حتى ننتبه ونتضرع لله ونعود ونستغفر ونجدد ايماننا.. فالامه اليوم تعيش وضع لايحسد عليه.. وهذا الوضع قد يكون إنذار لنا حتى نعود اليه تعالى.
فاذا ما استمرينا في غفلتنا وكأن شئ لم يكن.. فقد نبتلا ببلاء اعظم لا تقوم لنا قائمه بعده.
قال تعالى في سوره المؤمنون:(ولو رحمنهم وكشفنا ما بهم من ضر للجوا فى طغينهم يعمهون (75) ولقد اخذنهم بالعذاب فما استكانوا لربهم وما يتضرعون (76) حتى اذا فتحنا عليهم بابا ذا عذاب شديد اذا هم فيه مبلسون (77) )
*اسأل الله ان يحفظنا ويحفظكم وجميع المؤمنين والمؤمنات*

اترك رد