فوائد حبوب منع الحمل , منها مقاومة سرطان الثدي .

0
103
فوائد حبوب منع الحمل , منها مقاومة سرطان الثدي .

قال باحثون بريطانيون ان حبوب منع الحمل لها فوائد كثيرة اهمها انها قد تقي النساء من احتمال الاصابة بسرطان المبيض لمدة 30 عاما أو أكثر بعد توقفهن عن تناولها .

 

واضاف الباحثون ان الحبوب منعت حتى الان 100 ألف حالة وفاة ناجمة عن سرطان المبيض في أنحاء العالم . واوضح الباحثون في دورية لانسيت انه كلما طالت الفترة الزمنية التي تتناول فيها النساء حبوب منع الحمل كلما قل احتمال اصابتهم بالمرض الاكثر شيوعا بعد سن الخمسين. وبينت الدراسة ان النساء اللائي يتناولن الحبوب لمدة 15 عاما يقل احتمال اصابتهن بالمرض بمعدل النصف .
وكتبت فاليري بيرال الباحثة بجامعة اوكسفورد وزملاؤها في التقرير ان هذه الحبوب منعت بالفعل اصابة 200 ألف امرأة في أنحاء العالم بسرطان المبيض ومنعت 100 ألف حالة وفاة بسبب المرض . وقالت بيرال ان نتائج الدراسة أقوى دليل حتى الان على فوائد حبوب منع الحمل حين يتعلق الامر بسرطان المبيض وتظهر ان الوقاية تمتد لفترة أطول كثيرا مما كان يظن الناس .

 

وتناول ما يقدر بثلاثمئة مليون امرأة حبوب منع الحمل منذ انتاجها أوائل ستينات القرن الماضي . وبحثت مئات الدراسات سلامتها حيث أظهرت بعضها ان لها فوائد بينما أشارت دراسات أخرى الى انها تزيد احتمالات الاصابة بسرطان الثدي وعنق الرحم . وأكدت بيرال وزملاؤها ان دراستهم التي حللت 45 دراسة بشأن سرطان المبيض في 21 دولة تظهر ان فوائد حبوب منع الحمل تفوق المخاطر سيما لامراض كسرطان المبيض لان اعراضه تظهر متأخرة وقد لا تظهر .

 

وقال الباحثون ان ما يزيد على 100 مليون امرأة يتناولن الان حبوب منع الحمل , وعليه فان ذلك سيمنع بالفعل ما يزيد على 30 ألف حالة اصابة بسرطان الرحم في العقود القليلة المقبلة . وحسب باحثين انهم لا يعرفون بالضبط لماذا توفر حبوب منع الحمل وقاية الا انهم قالوا ان الفوائد معقولة لان الحبوب تكبح وظائف المبايض حين تتناولها النساء . وتقول الوكالة الدولية لابحاث السرطان انه تحدث أكثر من 190 ألف حالة اصابة جديدة بسرطان المبيض سنويا .

 

من جهة آخرى تعمل وكالة تابعة للاتحاد الاوروبي على تقليل تكلفة اللقاح الواقي من الفيروس الذي ينتقل عبر الجنس ويتسبب في معظم حالات سرطان عنق الرحم ليغدو بتكلفة معقولة . وتبعا للمركز الاوروبي للوقاية والسيطرة على الامراض في تقريره فأن لقاح جارداسيل ولقاح سيرفاريكس يمكن ان يساعدا في الحد من سرطان عنق الرحم عندما يستخدمان مع برامج فحص . وقال يوهان جيسيكي رئيس الفريق العلمي بالمركز الاوروبي بان اللقاح تكلفته معقولة ويجب ان يعطى للفتيات قبل الزواج .

 

وتنتقل معظم حالات سرطان عنق الرحم عبر فيروس بابيلوما البشري وهو ثاني اكثر انواع السرطانات شيوعا لدى النساء. ويودي هذا المرض بحياة 300 الف امرأة سنويا ومعظمهن في الدول النامية . واوضح جيسيكي ان خمس دول بالاتحاد الاوروبي وهي بريطانيا وفرنسا والمانيا والنمسا وايطاليا – ادخلن هذا التحصين في برامجهم الصحية الوطنية ويدرس الكثيرون ادخاله. ويقدم هذا التقرير دليلا لتلك الدول الاعضاء التي تدرس تبني لقاح ويطالب ايضا الدول التي تستخدمه بالفعل بضمان الا تتخلى النساء عن وسائل الحماية او تتخلى عن الفحص . ويوصى تقرير المفوضية الاوروببية والعديد من الدول الاعضاء بالتحصين بهذا اللقاح في الفترة العمرية بين 12 و 15 عاما وقال ان تقديم اللقاحات في المدارس يحتمل ان يكون اكثر خيار فعالية من حيث التكلفه .

اترك رد