فيتامين ” د ” له نفس أهمية الكالسيوم لسلامة الأسنان .

0
201
فيتامين د له نفس اهمية الكالسيوم لأسنان الإنسان .

يعمل فيتامين د  D بشكل رئيسي كهرمون ستيرويدي وله بروتينات رابطه في دم الإنسان ، ويعمل عن طريق تفاعله مع مستقبلات فيتامين د في جدران ونوايا الخلايا مؤثراً في عمليّة نسخ الجينات في أنسجة الجسم المختلفة ، حيث يؤثر في أكثر من 40 جيناً من ضمنها جين البروتين الرابط للكالسيوم .

 

يعد النقص في فيتامين د من المشكلات الصحيّة الشائعة هذة الأيام والتي يتعرَّض لها عدد كبير من الناس . ويسبب نقص كبير في تكوين البروتينات الرابطة للكالسيوم في خلايا الأمعاء الدقيقة مما يؤثر في امتصاص الكالسيوم ، بالتالي يسبب نقصاً في الكالسيوم حتى لو تم تناوله فيما بعد بكميّات كافية . ويسبب نقص فيتامين د الكساح لدى الأطفال طيلة فترة طفولتهم , ويسبب ترقق العظام لدى الكبار .

 

إن عدم التعرض للشمس لأوقات كافية يؤدي إلى وباء صامت غير مرئي وهو النقص في فيتامين د . إذ إن هذا الفيتامين يلعب دوراً أساسياً في عملية إمتصاص الكالسيوم في الدم وله علاقة مباشرة بصحة العظام والأسنان. ويتبع النقص في مستويات فيتامين د نقص في مستويات الكالسيوم في الجسم ، مما يسبب هشاشة العظام .

 

ونقص هذا الفيتامين له تأثير مباشر على صحة الأسنان . أشار إخصائي الأسنان بمركز Aster الطبي ، الدكتور مانيكاندا سانكاراماني، إلى أن: “الفيتامين د. يحمي الإنسان من الإصابة بتلين العظام في الصغر وترقق العظام في الكبر، ويعمل هذا الفيتامين على نمو العظام وإلتئامها. وتماما مثل الكالسيوم يحمي هذا الفيتامين من مرض مسامية العظام عند الكبار”.

 

ويؤثر نقص الفيتامين د. على صحة الأسنان، فالتشرب السريع للعظام المدعمة للأسنان يؤدي إلى ظهور جيوب في اللثة، التي تؤدي بدورها الى التهاب حاد في الغشاء المحيط بالأسنان يظهر على شكل نزيف حاد في اللثة . ويؤدي أيضاً تشرب العظام المدعمة للأسنان الى تراكم فضلات الطعام في الفم مما يؤدي إلى ظهور رائحة كريهة وتخلخل الأسنان .

 

أما عند الصغار فإن نقص الفيتامين د. يؤثر على ترسب الكالسيوم وبالتالي على تكون أسنانهم خصوصاً اللبنية منها كما يؤدي إلى تغيير دائم للون الأسنان . الحلول محدودة وبذلك يشكل نقص الفيتامين د. مشكلة كبيرة للكبار والصغار، خاصة أنه يصعب التغلب عليها في مراحلها المتقدمة والتي قد تصل الى حد سقوط الأسنان . وعدم التعرض للشمس بشكل كاف كما العادات الغذائية الخاطئة هي من أهم العوامل التي تؤدي الى نقص الفيتامين د .

 

ويشار الى ان مصادر الفيتامين د في الأطعمة محدود في الأسماك الدسمة مثل سمك السالمون والتونة والسردين ومنتجات الألبان والبيض والكبدة البقرية . أما أرخص وأسهل وسيلة للحصول على الفيتامين د , فهو تعريض الجسم لأشعة الشمس بشكل يومي لمدة 10 إلى 15 دقيقة خاصة في فترات الصباح وبعد الظهر .

اترك رد