لماذا لايمكننا تجاهل صراخ وبكاء الطفل ؟

0
103
لماذا لايمكننا تجاهل بكاء وصراخ الطفل .

كشفت دراسة علمية أجراها باحثون بريطانيون النقاب عن السبب الرئيسي حول عدم استطاعة الإنسان تجاهل صرخات وبكاء الطفل الرضيع بمختلف الأماكن، سواء على متن طائرة أو قطار أو التغاضي عن ذلك والخلود إلى النوم ، وأن ذلك يرجع إلى نوع من التطور الجسدي والذهني في جسم الإنسان .

 

وقال الباحثون من جامعة أكسفورد ببريطانيا إنه على الرغم من اختلاف الأصوات المزعجة والضوضاء المحيطة بالإنسان، إلا أنه يستطيع التمييز بين تلك الضوضاء وبين صراخ الطفل الرضيع، ويرجع ذلك إلى أن الراشدين مبرمجون بصورة بيولوجية لتلبية نداء الأطفال وقت الحاجة وأثناء البكاء والصراخ .

 

وقد كشفت الدراسة عن نتائج غير متوقعة تقريباً، حيث أوضحت أن زمن ردة فعل الرجال والنساء كانت مماثلاً تقريباً، كما أوضحت الدراسة أن ردة الفعل لم تتأثر نهائياً بإذا ما كان الشخص (رجل أو إمراة) لديهة أطفال من عدمه، حيث تم إجراء الدراسة على أشخاص لم ينجبوا من قبل أو حتى لديهم أي خبرة في الاعتناء بالأطفال .

 

وأضافوا أن سماع صراخ الأطفال يضع جسم الإنسان في حالة من الاستجابة والتحفيز، وهو ما يفسّر عدم استطاعتنا تجاهل النداءات الصاخبة والبكاء الصادر من الأطفال الرضع بصورة أكبر من أصوات الكبار أو الأصوات الطبيعية مثل غناء العصافير. وأشاروا إلى أن هناك القليل من الأصوات التي تثير ردود الأفعال الغريزية عند الإنسان، من ضمنها صرخة الطفل الرضيع.

 

يستيقظ الأطفال غالباً لفترة وجيزة أثناء الليل . إذا كان طفلك يعتمد عليك لمساعدته في النوم ، فيرجّح أن يفتقدك عندما يستيقظ ويبكي لتأتي إليه. إذا كان يعرف كيف يخلد إلى النوم من تلقاء نفسه ، فقد يستطيع العودة الى النوم لوحده في غضون بضع دقائق . ما لم يحدث ذلك، اذهبي إليه وربّتي عليه بلطف وطمئنيه وغادري الغرفة لإعطائه فرصة لتهدئة نفسه للنوم .

كما يساعد ترك طفلك ينام في غرفة مظلمة من دون إضاءة ليلية أو الكثير من الألعاب التي قد تشتته وتلهيه. الطفل الذي ينام خلال الليل يتيح لأهله كذلك أن يناموا الليل كلّه، ما ينعكس إيجابياً عليه لو كنت مرتاحة وسعيدة .

اترك رد