ما لا تعرفة عن أهمية مكاتب الدراسة بالخارج .

0
437
ما لا تعرفة عن أهمية مكاتب الدراسة بالخارج .

مكاتب الدراسة في الخارج وهي مجموعة من المكاتب المخصصة من أجل العمل على تأمين قبولات جامعية للطلاب خارج بلدانهم ، والعمل على توفير كافة الخدمات التي يحتاجها الطالب خلال الدراسة في الخارج .

حيث كان في الزمن الماضي عمل هذه المكاتب يقتصر على الأماكن الموجودة فيها ، أما في وقتنا الحالي فأصبح بمقدور مكاتب الدراسة في الخارج تأمين قبول للطالب في أي دولة . حيث تقوم مكاتب الدراسة في الخارج بإنشاء مواقع إلكترونية على شبكة الإنترنت ، ومن خلال هذه المواقع تقوم بعرض خدماتها على الطلاب ، وتتواصل معهم لتساعدهم في الحصول على القبول الجامعي . وتقدم مكاتب الدراسة في الخارج عددا من الخدمات منها ومن خلال سطور هذا المقال سوف نتعرف على هذه الخدمات .

 

ومن خلال هذه الخدمة يجلس الطالب في جلسة مع الفريق الاستشاري في المكتب ، يتحدث خلالها عن الشهادات العلمية التي يملكها، ومعدلاته ، ويعرض كافة المؤهلات أما الفريق المختص . وفي حال لم يكن للطالب في بال الطالب تخصص معين ، يقوم الفريق الاستشاري باقتراح مجموعة من التخصصات التي تتناسب مع ملف الطالب الذي قدمه ، وذلك لكي يختار التخصص الذي يرغب بدراسته منها .

 

تقدم مكاتب الدراسة في الخارج خدمات عديدة للطلاب ، ولا تقتصر هذه الخدمات على تأمين القبول الجامعي وحسب، بل تقدم خدمات أخرى ومن خلال السطور القادمة سوف نتعرف على الخدمات التي تقدمها مكاتب الدراسة في الخارج . يعد تأمين القبولات الجامعية من أبرز الخدمات التي تقدمها مكاتب الدراسة في الخارج ، حيث تعمل هذه المكاتب على تأمين قبولات جامعية للطالب في أي دولة وفي أي جامعة في العالم ، في حال امتلك الطالب المؤهلات اللازمة والتي تساعده على الحصول على هذا القبول .

 

كما تقدم هذه المكاتب خدمات تتعلق بترجمة كافة الأوراق والوثائق والشهادات العلمية المتعلقة بالقبولات الجامعية إلى اللغة الإنجليزية ، أو إلى اللغة التي تطلبها الجامعة التي سيدرس الطالب فيها ، وتصديق هذه الأوراق بحسب الأصول المتعبة . كما تعمل مكاتب الدراسة في الخارج على استخراج تأشيرة للطالب في حال حصل على قبول جامعي، وبشكل سريع وفوري .
تقتصر مهمة مكاتب القبولات الجامعية على لعب دور حلقة الوصل بين الطالب الدولي وبين المؤسسات التعليمية حول العالم ، بينما تقع أي أعمال أخرى مثل استخراج الوثائق اللازمة لاستيفاء طلبات الالتحاق على عاتق الطالب نفسه . في ظل التنافس بين مكاتب قبول الجامعات المنتشرة في مختلف الدول العربية ، بدأت بعضها في تقديم مجموعة من الخدمات الإضافية مقابل رسوم بسيطة تضاف إلى قيمة التعاقد الأصلي .

 

وقد نجحت مكاتب القبولات الجامعية من هذا النوع في جذب عدد أكبر من الطلاب ؛ حيث أنها توفر الكثير من الجهد والوقت ومن أمثلة تلك الخدمات الإضافية التي يمكن الاستفادة منها ما يلي:ترجمة الوثائق والمستندات الملحقة بطلب التقديم مثل استخراج كشوف النتائج الدراسية , المساعدة في إنهاء إجراءات السفر والحصول على التأشيرات والتصديقات اللازمة لذلك , المساعدة في توفير أماكن السكن والإقامة بالقرب من الجامعة في بعض الأحيان .

اترك رد