منظمة الصحة العالمية : 4 دول أوروبية تسير على نهج إيطاليا .

0
286
منظمة الصحة العالمية : 4 دول أوروبية تسير على نهج إيطاليا .

تحذير منظمة الصحة العالمية :

أصبحت إيطاليا أكثر دول العالم تضررا من فيروس كورونا المستجد ، من حيث عدد وفيات المرض ، حذرت منظمة الصحة العالمية من أن 4 دول أوروبية أخرى تسير على نهج إيطاليا . وتوقعت المنظمة الدولية أن يتكرر السيناريو الإيطالي في كلا من فرنسا وألمانيا وإسبانيا وسويسرا، بفارق زمني لا يتجاوز أسبوعان، مشيرة إلى أوروبا أصبحت بالفعل المركز الرئيسي للعدوى بوباء “كوفيد 19”.

 

أوضحت المنظمة الدولية أن إيطاليا تحتل المرتبة الأولى عالميا بعدد الوفيات بفيروس كورونا حيث بلغ 4032 ، فيما وصل عدد الإصابات فيها خلال يوم واحد إلى 5987 إصابة . ومن جهة أخرى ، قالت منظمة الصحة العالمية إن فيروس كورونا المستجد انتشر في 6 بلدان جديدة .

 

سويسرا :

أعلنت سويسرا أن عدد الإصابات فيها يتزايد بشكل كبير وصل بلغ 6665 إصابة ، بزيادة قدرها 1050 إصابة في اليوم الواحد ، فيما بلغ عدد الوفيات 75 حالة بمعدل 20 وفاة يوميا .
 

فرنسا :

في فرنسا ذكرت وزارة الصحة في بيان أن البلاد سجلت 112 حالة وفاة بفيروس كورونا خلال يوم واحد ، مما رفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 562 حالة . ومن جهة أخرى , رفع 600 طبيب فرنسي دعوى قضائية ضد رئيس وزراء البلاد ، إدوار فيليب ، ووزيرة الصحة السابقة ، أجنيس بوزين ، بتهمة تقصيرهما في اتخاذ تدابير لمكافحة فيروس كورونا في الوقت المناسب وفقا لموقع روسيا اليوم . وبحسب وسائل إعلام فرنسية ، رفع الأطباء الدعوى ضد رئيس الحكومة ووزيرة الصحة (استقالت من منصها في فبراير الماضي) ، أمام “محكمة العدل الجمهورية” (تختص في محاكمة كبار المسؤولين) . ويتهم الأطباء، فيليب وبوزين بـ”الكذب”، والامتناع عن اتخاذ تدابير وقائية ضد كورونا في الوقت المناسب ، رغم معرفتهما بخطورة الفيروس .

 

المانيا :

ارتفع عدد حالات الإصابة المؤكدة بالفيروس في ألمانيا بواقع 2705 حالات في يوم واحد ، ليصل العدد الإجمالي إلى 16662 ، فيما توفي 47 شخصا .

 

أسبانيا :

قالت الحكومة الإسبانية إنها ستفعل كل ما هو لازم لمكافحة جائحة كورونا ,  وحذرت من أن “الأسوأ لم يأت بعد”  وذلك بعد تجاوز عدد حالات الوفاة في البلاد 1300 حالة ووصول عدد حالات الإصابة بالفيروس إلى ما يقرب من 25 ألف حالة . ولم يظهر ما يشير إلى أي تباطؤ في تفشي الفيروس في ثاني أكثر دول أوروبا تضررا منه بعد أن قفز عدد حالات الوفاة أكثر من 300 حالة يوميا . امتلأت وحدات الرعاية المركزة عن آخرها في بعض المستشفيات .

 

قال رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانتشيث في إفادة صحفية ” لم نتلق بعد وطأة أقوى وأكثر الموجات ضررا والتي ستختبر قدراتنا المادية والمعنوية لأبعد حد بالإضافة إلى روحنا كمجتمع ” . وقال إن إسبانيا لم تمر بمثل هذا الموقف الصعب منذ حربها الأهلية التي دارت فيما بين عامي 1936 و 1939 والتي لقي خلالها نحو نصف مليون شخص حتفهم . وقال إن حكومته تعمل على خطط لإنتاج المعدات اللازمة لمكافحة كورونا في إسبانيا مثل الكمامات .

 

وأعلنت حكومته اليسارية قبل أسبوع حالة الطوارئ في كل أنحاء إسبانيا لمدة 15 يوما ومنعت خروج الناس من بيوتهم إلا للضرورة . وأشاد سانتشيث بالاستجابة “المثالية” وقال إنه لا يعتزم زيادة القيود التي وصفتها بأنها الأشد في أوروبا . ولم يشر رئيس الوزراء الإسباني أيضا إلى تمديد حالة الطوارئ على الرغم من تحذيره من أن أسابيع صعبة تنتظر البلاد . وقفز عدد حالات الوفاة في إسبانيا من 1002 يوم الجمعة إلى 1326 يوم السبت طبقا للبيانات التي نشرتها وزارة الصحة يوم السبت . وارتفع عدد حالات الإصابة من 19980 إلى 24926 .

اترك رد