من أسرار وفضائل ” سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم ” .

0
961
من أسرار وفضائل

أحاديث نبوية شريفة :

عن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (كلمتان خفيفتان على اللسان ، ثقيلتان في الميزان ، حبيبتان إلى الرحمن : سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم) – متفق عليه . وعن أبي ذر- رضي الله عنه – قال : قال لي رسول الله – صلى الله عليه وسلم – : (ألا اخبرك بأحب الكلام إلى الله ؟ إن أحب الكلام إلى الله : سبحان الله وبحمده) – رواه مسلم .

 

عن أبي مالك الأشعري – رضي الله عنه – قال : قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (الطهور شطر الإيمان ، والحمد لله تملأ الميزان ، وسبحان الله والحمد لله تملأن – أو تملأ- ما بين السموات والأرض) – رواه مسلم . وعن أبي هريرة – رضي الله عنه – قال: قال رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: (لأن أقول سبحان الله ، والحمد لله ، ولا إله إلا الله ، والله أكبر ، أحب إلى مما طلعت عليه الشمس). – رواه مسلم .

 

من اسرار سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم :
1- كسب عدد كبير من الحسنات :

في حالة المداومة على قول هذه الأذكار ، فإنه في تلك الحالة يحصل العباد على عدد كبير من الحسنات ، وذلك لأن الأذكار هي واحدة من الأمور التي تجعل العبد يكتب له الثواب العظيم ، والله يضاعف لمن يشاء من عباده الثواب الكبير والحسنات ، كما أنه الرسول صلى الله عليه وسلم وصف هاتين الكلمتين بأنهما من الكلمات الثقيلة في الميزان ، وذلك من خلال حديث الرسول عليه الصلاة والسلام : “كلمتان خفيفتان على اللسان ثقيلتان في الميزان ، حبيبتان إلى الرحمن ، سبحان الله وبحمده ، سبحان الله العظيم” .

 

2- محو الكثير من الذنوب والخطايا :

من ضمن فوائد قول سبحان الله وبحمده ، هو أنها تساعد على تكفير الكثير من الذنوب والخطايا التي يرتكبها العبد، وذلك لأن الرسول صلى الله عليه وسلم , قال في أحد أحاديثه النبوية الشريفة : “من قال سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر”، وهذا ما يدل على أن المداومة على ترديد تلك الأذكار له دور كبير في أن يغفر الله للعبد الذنوب والخطايا مهما كانت كثيرة ، حتى وإن كانت مثل زبد البحر ، وهذا دليل على المغفرة مهما بلغت تلك الذنوب .

 

3- طريق للحصول على نخلة بالجنه :

كما أنها من أنواع الأذكار التي تساعد العبد في الحصول على نخلة في الجنة ، فهي من الأمور التي أوضحها النبي الكريم عليه الصلاة والسلام ، بأنه في حالة الإكثار من قول سبجان الله وبحمده ، وذلك بمعدل مائة مرة في الصباح ومائة مرة في المساء ، فإن ذلك يساعد على العبد في الفوز بنخلة في الجنة، وبالتالي فإن الإكثار من قولها يكون لذلك دور في جمع أكبر عدد ممكن من النخل في الجنة .

 

4- التّسبيح يُليّن القلوب ويزيد من تعلّق قلب العبد بربّه :

يعتبر الإكثار من قول سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم  واحدا من الأمور التي يكون لها دور كبير في التقرب الي الله سبحانه وتعالى ، وذلك لأنها تعادل صلاة النافلة، وذلك في حالة إن تم ترديدها مائة مرة في اليوم، وبالأخص بعد صلاة الفجر، حتى وقت الضحى، فإن ذلك يمنح العبد الحصول على الثواب الكبير، والذي يعادل صلاة من صلوات النوافل ، وهذا الأمر الذي يساعد العبد على التقرب من الله سبحانه وتعالى .

اترك رد