وثيقة تتهم معهد «باستور» الفرنسي بإختراع « كورونا » .

0
279
وثيقة تتهم معهد «باستور» الفرنسي بإختراع « كورونا » .

فيروس كورونا المستجد :

ظهر شاب فرنسي، على موقع «فيسبوك» في فيديو زاعماً أن فيروس كورونا المستجد هو صنيعة معهد باستور الفرنسي بالتعاون مع مختبر الامان العالي P4 الصيني في ووهان ، والذي أكد أن الفيروس كان يتم تجربته على خفاش في المختبر وهرب هذا الخفاش قبل أن يصيب البشر ،

 

وذلك بعد عرضه شهادة براءة اختراع تحمل رقما خاصا باللقاح ليدعي أنها الدليل على أن الفيروس مصنع داخل مختبر تابع لمعهد باسترو الفرنسي، فيما أكد مدير وحدة الفيروسات والمناعة في المختبر ، أوليفييه شوارتز، أن الشهادة «BERVET» التي عرضها الشاب الفرنسي في الفيديو هي صحيحة ولكنها لا تعني أن الفيروس مُخترع، بل تعني اكتشاف الرمز الجيني للفيروس .

 

الفيروس مصنع في مختبر :

وعرض الشاب الفرنسي الذي لم يتم الافصاح عن هويته حتى الآن في الفيديو الذي حظى بمشاركة 62 ألف شخص لحظة عرضه وشاهده بعدها الملايين ، وفق وكالة الأنباء الفرنسية، شهادة براءة تحمل رقم (EP 1 694 829 B1)، وقال إنه يمكن الإطلاع عليها في أرشيف موقع المعهد، زاعمًا أنها الدليل على أن الفيروس مصنع في مختبر تابع لمعهد باستور الفرنسي الذي تأسس عام 1887 بهدف إيجاد علاجات ولقاحات للفيروسات المستجدة على يد عالم الكيمياء الفرنسي، لويس باستور .

 

براءة اكتشاف :

إلا أن المعهد أوضح أن هذا الإدعاء خطأ رغم صحة الشهادة ، مؤكدا ان البراءة التي يعرضها صاحب الفيديو ليست «براءة اختراع» ، بل «براءة اكتشاف» ، وهي لا تتعلّق أصلاً بفيروس كورونا «كوفيد-19» وينطوي على أخطاء علمية ، بل يتعلق الأمر بفيروس «سارس» الذي ينتمي إلى عائلة كورونا .

 

اكتشاف للرمز الجيني للفيروس :

وأوضح «شوارتز» أن الشهادة «Bervet» تعني براءة اكتشاف للرمز الجيني للفيروس ، موضحا أن المعهد لا ينشر براءة اكتشاف للفيروس نفسه بل لرمزه الجيني فقط . وهذا ما حدث عام منذ 17 عاما تحديدا عام 2003 وقت اكتشاف مرض «سارس» واسمه العلمي «1sars-cov» وهو فيروس من عائلة كورونا ، وأصاب أكثر من 8000 شخص في 30 دولة وتسبب في وفاة 800 بحسب منظمة الحصة بين عامي 2002-2003، وبعد ذلك أصدر المعهد الفرنسي الشهادة المبينة في الفيديو والتي تعود للرمز الجيني لإحدى سلالات سارس فقط. التي تنتمي لعائلة كورونا .

 

تتبع أصل الفيروس بطريقة علمية :

وأوضح «شوارتز» أن الوباء متطابق بنسبة 90 إلى 98% في الخفاش والبنغول ، مؤكدا أنهم يعلمون تماما أن الفيروس انتقل من الخفاش أو البنغول ، وهذا ما ثبت أن الفيروس لم يخلق من قبل البشر وهذا بفضل التحليل المتسلسل للفيروس ، موضحا أنه إذا كان الشاب الفرنسي في الفيديو يقول بأن الوباء بدأ عندما هرب احد الخفافيش من المختبر ، فالاجابة لا لأن العلماء في المعهد يعرفون كيف يحللون بدقة شديدة التطور الجيني ويمكنهم تتبع أصل الفيروس بطريقة علمية دقيقة للغاية .

اترك رد