وكالة ” ناسا ” تحذر رسميا من اصطدام كويكب ضخم بالأرض .

0
320
وكالة

كويكب ضخم يقترب من الكرة الأرضية :

في الوقت الذي تسود فيه حالة من الرعب الشديد، جميع أنحاء العالم ، وسط إجراءات احترازية غير مسبوقة ، وصلت إلى حد فرض حظر التجوال بعدد من الدول، لمواجهة زوبعة انتشار فيروس “كورونا” ، فاجأت وكالة الفضاء الأمريكية “ناسا”، شعوب الأرض بإعلان مرور كويكب ضخم قرب الكرة الأرضية ، مما يهدد بالاصطدام بها .
وذكرت “ناسا”، أن الكويكب “2020 FD”، يقترب من كوكب الأرض، ومن المنتظر أن يمر قريبا منها ، بحلول مساء اليوم الأربعاء، مشيرة إلى أنه في الغالب لن يكون هناك أضرار من تصادمه بالأرض إن حدث .
 
وأوضحت أن الحسابات العلمية تشير إلى مرور الكويكب على مسافة 0.7 وحدة فلكية ، أي ما يعادل نحو 104.7 مليون كيلومتر ، وهي مسافة آمنة ، رغم احتمالات أن تتغير إحداثيته ليرتطم بكوكب الأرض، خلال ساعات . ورغم تحذير “ناسا”، الرسمي، من احتمالات اصطدام الكويكب بالأرض ، فإنها أضافت أنه بشكل عام لن تكون هناك مخاطر على سلامة البشر ، لأن الكويكب سينفجر على ارتفاع نحو 43 كيلومترا، فوق الغلاف الجوي، وهي مسافة كافية لعدم حدوث أي أضرار .

 

تحذير سابق :

ولاننسى أن العام الماضي شهد تحذيران من إصطدام كويكبات بالارض , أولهما عندما حذر تقرير لموقع “مترو” البريطانى من اصطدام كويكب بحجم تمثال الحرية بكوكب الأرض هذا العام، فبحلول التاسع من سبتمبر، سيمر كويكب يُطلق عليه 2006QV89 بالقرب من كوكبنا بشكل خطير وقد يتسبب فى تدمير الأرض . ورغم أن عرض هذا الكويكب لا يتجاوز 40 مترًا، ما يعنى أنه ليس كبيرًا بما يكفي لتدمير البشرية أو حتى قتل أعداد كبيرة من الناس ، إلا أن حجمه يعادل تمثال الحرية ،

 

ويبلغ حوالي ضعف حجم الجسم الذى انفجر في سماء مدينة تشيليابينسك الروسية في عام 2013 ، وأدى إلى إصابة حوالي 400 شخص بجروح ، معظمهم بسبب الزجاج المتطاير من النوافذ . وذكر الموقع , لذا حال انفجار الكويكب  2006QV89 في مدينة كبيرة مثل لندن أو نيويورك ، فقد يكون الضرر أكبر بكثير ، لكن تكشف حسابات ناسا عن أن هذا الكويكب لديه فرصة واحدة من بين 8300 فرصة للاصطدام بالأرض ، ما يعنى أننا آمنون ولا خطر على كوكب الأرض .

 

كويكب يوم القيامة :

والتحذير الثاني كان في يناير العام الماضي عندما حذرت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” من أن كويكب زنته 87 مليون طن قد يصطدم بالأرض، ويتسبب بتغيير الحياة كما نعرفها . أوضحت ناسا أن الكويكب “بينو” الذي وصفته بـ “كويكب يوم القيامة” إذا اصطدم بالأرض، فإنه سينجم عن الاصطدام طاقة تعادل 80 ألف مرة الطاقة الناجمة عن تفجير القنبلة النووية التي ألقيت على مدينة هيروشيما اليابانية في أغسطس عام 1945 .

اترك رد